نبذة عن القسم

تم إنشاء قسم الكيمياء بكلية العلوم بعرعر عام 1428-1429 هـ، منذ هذا التاريخ يعمل قسم الكيمياء على بناء قواعد تدريسية وبرامج بحثية قوية ومتنوعة قائمة على عدد من أعضاء هيئة التدريس ذوي الخبرة والكفاءة. الهدف الأساسي للبرامج الدراسية هو إعداد الطالب طوال سنوات الدراسة بحيث يكون خريجا قادرا على مواصلة الدراسات العليا أو الاندماج في المؤسسات التعليمية والمراكز البحثية وكذلك الانضمام الى المنشأت الصناعية فى مجالات متعددة على المستوى المحلى والاقليمي والدولي، ومن المتوقع أن يكونوا أقرانًا للجيل القادم من قادة التكنولوجيا في الصناعة والأوساط الأكاديمية. يضم القسم حوالي 16عضوًا من أعضاء هيئة التدريس بفرعي الطلاب والطالبات يقومون بأبحاث نظرية وتجريبية في مجالات الأبحاث المختلفة والتي تشمل عدداً واسعاً من التخصصات فى الكيمياء أبرزها الكيمياء الفيزيائية, الكيمياء التحليلية ,الكيمياء العضوية, الكيمياء غير العضوية, بالإضافة إلى  6 فنيين بمعامل القسم المختلفة. ويعمل قسم الكيمياء على التطور والنمو بشكل مستمر في أعداد طلاب البرامج التابعة لقسم الكيمياء وكذلك وضع خطط بشكل دوري لتطوير المعامل البحثية والخطط الدراسية.

د.
رئيس قسم الكيمياء
الشعار
شعار الكلية

برامج الكلية

اسم البرنامجالمسارالكليةالقسمالموقعالدرجة العلميةالساعات الدراسيةالخطة الدراسية
برنامج الكيمياءكلية العلومقسم الكيمياءعرعربرامج البكالوريوس120

رؤية ورسالة القسم

لرؤية:
تحقيق التميز العلمي في مجال الكيمياء والمشاركة المجتمعية. 
الرسالة:
توفير تعليم عالي الجودة في الكيمياء ، وإنتاج خريجين مهيئين جيدًا واثقين من قدراتهم. تدريب الطلاب على اكتساب المهارات العلمية والعملية في مجالات البحث العلمي لمواكبة التطورات المستمرة في الكيمياء.

أهداف القسم

  • إكساب الطلاب المهارات العلمية الحديثة والمحدثة والمعرفة الكيميائية الأساسية للنجاح.
  • تدريب الطلاب على تقنيات السلامة المختبرية ، وسلوك العمل الجماعي الفعال ، والمهارات ذات الصلة في كل من التعلم الذاتي وفن الاتصال.
  • الخريجين ذوي المهارات الأساسية بالمهارات الأساسية اللازمة لسوق العمل في الكيمياء والمجالات ذات الصلة.
  • تعزيز البحوث الأساسية والتطبيقية لتلبية احتياجات سوق العمل الصناعي.
  • إجراء الأساليب الرياضية والحسابية والتحليلية المناسبة لحل المشكلات الكيميائية.
  •  تنمية الشراكة في المجال الصناعي من أجل المساهمة المستدامة في خدمة المجتمع.